مرحبآ بك عزيزي الزائر في المكتبة المركزية

إن الفهرس والتصنيف هي جناحا الإعداد البيليوغرافي للمواد المكتبية وهما توأمان ومفتاحا التنظيم الفني لمكتبتنا ويستحيل بدونهما اختيار الكتب كمايستحيل البحث والتنقيب وتوجيه القراء والمطالعين والانتفاع الكامل بمقتنيات المكتبة.وقد لمحنا دقة نظام الفهرسة والتصنيف في مكتبتنا من خلال التجربة العلمية للتطور الهائل لمختلف صنوف المعرفة والأقراص حيث إن هناك مقولة للعلماء هي ((ان نصف العلم تنظيمه)) حيث إن التنظيم يساعد الباحث على إن يصل إلى المعلومات التي يريدها في يسر وسهولة وان الموظفون العاملون في هذا القسم يقومون بإعداد البطاقات الرئيسية للفهرس العام وبطاقات قوائم الرف ومراجعة البطاقات والعمل على تطويرالفهارس جعلها أكثر فاعلية وأكثر حداثة وإعداد الفهارس الموحدة وكتابة التقارير وإعداد الاحصائيات. وان الغاية من وجود رقم التصنيف هو معرفة وجود الكتب داخل خزانات الكتب مما يساعد في الوصول إلى الكتاب وإرجاعه إلى مكانه المحدد بعد الانتفاع  به وان مكتبتنا تتبع في فهرسها وتصنيفها نظام ديدي العشري حيث قسم علوم المعرفة إلى عشرة أقسام وإعشارها وتفرعاتها وهذه الفهارس تقسم إلى:

 ثلاثة أقسام:

  1.  فهرس المؤلفين:- ويشمل هذا الفهرس مداخل للمؤلفين والمشاركين والمترجمين وهو يفيد في البحث عن الكتب لمؤلف معين أو عدد من المؤلفين.

  2.  فهرس العناوين:- يفيد هذا الفهرس القارئ والباحث والطالب الذي لا يعرف عن الكتاب فقط عنوانه.

  3.  فهرس الموضوعات:- من الطبيعي لكل كتاب موضوع يندرج تحته ويجب إن تكون رؤوس الموضوعات مقننة حتى لا يستخدم كل مفهرس الصيغة التي يراها لرأس الموضوع.

   ولهذا القسم عدة وظائف:

  1. ان يقوم القسم بفهرسة الكتب والمواد المكتبية الأخرى فهرسة وصفية وأخرى حسب موضوعاتها.

  2.  تنظيم وإدامة قائمة الرفوف وبطاقاتها.

  3.  تنظيم وترتيب البطاقات في الفهرس العام حسب عناوينها ومؤلفيها ترتيبا هجائياً.